المحليهام

الطارف/ القالة مدينة سياحية خارج مجال التغطية

تعتبر مدينة القالة بولاية الطارف من المدن السياحية الهامة على مستوى الوطن و خارجه ، و هي مدينة ساحلية تقع في الشمال ليست ببعيدة عن الحدود التونسية ، تأسست عام 1906 ، يسكنها حوالي 35 مليون نسمة ، تتربع مساحتها على 292 كلم مربع ، و تتوفر على ساحل غني بالمرجان و الاسماك المتنوعة ، و تتوزع فيها بحيرات على امتداد 90 كلم ، و عدد كبير من الشواطيء يقصدها المصطافين من كل حدب و صوب ، و من مواردها المرجان الذي يستخدم في صناعة الحلي و الادوية و غيرها . مدينة القالة حباها الله بمناظر طبيعية ساحرة و منحها كل شيء لتكون منطقة سياحية بإمتياز . الا ان الاهمال الذي طالها من قبل المسؤولين،

و في ظل غياب الاعتناء بها و لمنشآتها و معالمها التاريخية التي يعود تاريخها الى القرن 18 ميلادي ، و بالرغم من المشاريع التي منحت اليها و الملايير التي صرفت من اجل ان تكون مدينة بالمستوى الحقيقي بمثل هذه الجوهرة التي فقدت بريقها مع تعاقب المسؤولين عليها منذ الاستقلال الى يومنا هذا . الا ان اهتراء و تدهور الطرقات داخل المدينة توحي للزائر بأن القالة مازالت في بدايتها مثلها مثل المناطق النائية و مناطق الظل ، بالاضافة الى انتشار الفضلات و القمامة المتراكمة بالاحياء السكنية مما يفسر انها تعود لعدة ايام في غياب نقلها مما تجعل الحيوانات الضالة مرتعا لها ، حتى الخنازير تقتات منها ليلا عند سكون المدينة حسب شهادة سكان الحي ، و بالخصوص حي القمم ” ليكرات ” و ليس ببعيد يخيل لك و انت تجوب الحي و كأنك في غابة مليئة بالنباتات التي تنتشر على الارصفة و في الساحات امام العمارات منها التوت الشوكي الخطير مما يسببه من خطر على الاطفال و المارة ،

و ما يجعلها ملجأ للحشرات و الزواحف مع قدوم فصلي الربيع و الصيف و تكاثر هذه الحيات و مدى خطورتها. ناهيك عن الاتربة و الركام الذي تخلفه اشغال المقاولات امام المؤسسات العمومية التي تم انجازها . جريدة الشرق اليوم ؛ جابت و جالت المدينة و التقت بزوارها المعتادين ، منهم من عبر عن تذمره و حسرته لما آلت اليه القالة كمدينة عريقة سياحية ، و الاوضاع المزرية جراء الاهمال الذي طال كل شيء مما اذهب سحر هذه الجوهرة المفقودة ، و المنشآت و المواقع الاثرية الهامة التي تزخر بها ، منها الحي العتيق كورنيش ‘ برسيكيلا ” المقابل لميناء المدينة و انعدام النظافة فيه و التهيئة الخارجية . زوار القالة ممن التقت بهم جريدة الشرق اليوم ناشدوا السلطات المعنية على ان يلتفتوا الى هذه المدينة التي تمتلك كل المواصفات حسب رأيهم من امكانات هامة تجعل منها مدينة سياحية تنافس كل مدن العالم لما تزخر به من مواصفات و موارد تعود فوائدها على المواطن و الخزينة العمومية ، آملين من السلطات المعنية و على رأسهم والي ولاية الطارف ان يولي اهتمامه بمدينة القالة التي اصبحت حكاية من الماضي و خاصة في المجال السياحي

، و ان التحضير حسبهم يبدأ من الان لاستقبال الزوار و السواح و لا مجال للتأخير و اصلاح ما يمكن اصلاحه و العمل على تغيير وجه المدينة و تحسين صورتها بالعمل ، و ازالة كل ما يمكن ان يعكر صفو اجوائها و مكانتها التي احتلتها بين المدن السياحية باعتبارها مدينة لها تاريخها و سمعتها التي من الممكن ان تعود عندما تجد من يهتم بها و يعمل على تقدمها و بعث الروح فيها من جديد .

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
قرارات و توصيان مجلس الوزراء اليوم جيجل/حادث مرور خطير يؤدي بحياة اب وابنه طالبوا بإدماجهم في مناصبهم دون قيد أو شرط الأساتذة المتعاقدون يشلون المدارس قسنطينة/إنقاذ عائلة من الاختناق بالغاز المنبعث من المدفأة بعلي منجلي وهران /توقيف 5 أشخاص واسترجاع المسروقات عنابة/ خلال سنة 2021 "ستيب" الحجار يحجز أزيد من 41 ألف قرصا مهلوسا ويطيح بـ 28 شبكة إجرامية وهران /المطالبة بتشديد العقوبة ضد الشقيقين وشركائهما خنشلة / جديد منحة البطالة بالولاية الطارف/امن دائرة القالة يطيح بعصابة اجرامية مختصة في المتاجرة بالمخدرات مع حجز ازبد من 3 كلغ من الكي... قسنطينة/نقابيو سناباب في وقفة إحتجاجية أمام مدخل جامعة الإخوة منتوري قسنطينة1 عنابة/ انطلاق حملة تلقيح بجامعة باجي مختار عنابة غدا الاثنين ام البواقي/ حادث مرور خطير على الطريق الوطني الرابط بين مسكيانة والعوينات بين سيارتين نفعيتين يخلف ع... كأس أمم إفريقيا - الكاميرون 2021/ - الإثنين 16 جانفي: - المجموعة الخامسة: جددت طلبها بترحيلهم لإكمال عقوبتهم في بلادهم عائلات السجناء الخمسة الجزائريين بالعراق تناشد الحكو... كأس أمم إفريقيا - الكاميرون 2021/ - نتائج السبت15 جانفي: