الحدثهام

الحدث / خروج الجنرال “حسان” من السجن قائد وحدة مكافحة الإرهاب في جهاز المخابرات الجزائرية

الجنرال حسان توبع على خلفية هجوم عين أميناس بإيعاز من النظام الدولي

أفرجت السلطات الجزائرية، أمس الجمعة، عن القائد السابق في جهاز المخابرات، الجنرال حسان، وذلك بعد انتهاء فترة سجنه بعدما أدانه القضاء العسكري بالسجن خمس سنوات بتهمة مخالفة أوامر عسكرية.

وأخلت السلطات سبيل الجنرال حسان ( عبد القادر آيت واعرابي)، الذي كان يترأس في السابق وحدة مكافحة الإرهاب في جهاز المخابرات، بعدما أنهى عقوبته كاملة في السجن العسكري، رفضت خلالها المحكمة العليا طلبات عدة لهيئة الدفاع بالإفراج عنه برغم تدهور وضعه الصحي.

وكان القضاء العسكري قد أمر في اوت 2015 بإيقاف الجنرال حسان، قضى إثره أشهرا في السجن قبل أن تدينه المحكمة العسكرية بالبليدة، بتهمة مخالفة أوامر قيادة الجيش، عندما كان المشرف على التدخل العسكري ضد الهجوم الإرهابي الذي استهدف المنشأة الغازية بتيقنتورين عين أمناس ، في جانفي 2013، عندما هاجمت مجموعة إرهابية المنشأة الغازية واحتجزت 700 رهينة، وانتهت العملية الأمنية بمقتل 38 رهينة، أغلبهم أجانب.

خلصت التحقيقات التي أجرتها السلطات والأجهزة الأمنية في الجزائر إلى مسؤولية الجنرال حسان عن التقصير الذي أتاح لمسلحين الوصول للمنشأة النفطية.

وتزامن اعتقال الجنرال حسان، منتصف عام 2015، مع تغييرات عميقة قام بها الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة على مستوى جهاز المخابرات.

ويتزامن الإفراج عن الجنرال حسان مع تقارير إعلامية كشفت أن السلطات الجزائرية بدأت في اتصالات ومفاوضات مع عدد من العسكريين الفارين في الخارج، بهدف إقناعهم بالعودة إلى البلاد لتسوية أوضاعهم مع القضاء بشكل يضمن لهم العدالة، تجنبا لنشر أسرار الجيش والدفاع والأمن الجزائري، أو تسليمها لأي طرف أجنبي.

وذكرت صحيفة ” الوطن”، المقربة من الدوائر الأمنية والعسكرية، نقلا عن مصادر خاصة، أن اتصالات تجرى مع عدد من القيادات العسكرية لإقناعها بالعودة، يأتي على رأسها وزير الدفاع الأسبق خالد نزار، الذي كان قد فر من البلاد في شهر إبريل/ نيسان 2019 إلى إسبانيا، بعد تلقيه معلومات عن إمكانية اعتقاله.

انتهت المدة القانونية امس الجمعة بالسجن للجنرال حسان ، القائد السابق في جهاز المخابرات، الجنرال حسان، بعد 5 سنوات قضاها في السجن.

الدي رفض تقليص عقوبته والدي هدد زعيم العصابة السعيد بوتقليقة بعدم دخوله مقر رئاسة الجمهورية  في الوقت الذي تجري فيه السلطات الجزائرية اتصالات مع عدد من القيادات العسكرية لإقناعها بالعودة إلى أرض الوطن، على رأسها وزير الدفاع الأسبق خالد نزار، حسب ما ذكرته تقارير إعلامية.

 

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
الطارف / سكان حي الشهداء يتخبطون في الوحل ببلدية عين الكرمة. سطيف/ إحياءا لليوم الوطني للشجرة إعادة غرس الأشجار بجبال يوسف بدائرة ڨجال بحضور السلطات المحلية جيجل / مواطنوا قرية جنان زطوط يحتجون علي توقف اشغال تهيئة الطريق سوق اهراس/ الاطاحة بعصابة تتاجر وتروح للمخدرات والمهلوسات بمداوروش مع حجز 1200 قرص بريغابلين. الوالي يشرف علي انطلاق الحملة الوطنية للتشجير لبطولة العربية ال36 للأندية أبطال الدوري  لكرة اليد - رجال: بداية مثعثرة لسكيكدة والساورة في بداية ا... الطارف / الامطار تغرق بلدية بن مهيدي و سيناريو الفيضانات يتكرر كل عام وهران /توقيع إتفاقية بين سونطراك ومديرية الرياضة لتسليم قاعة متعددةالتي بلغت النسبة أشغالها 70% قسنطينة / ورشة جهوية حول آليات مكافحة الإتجار بالأشخاص لفائدة قضاة و ضباط الشرطة القضائية عين تيموشنت/حملة تنظيف واسعة لمجاري المياه بأحياء بلديات دائرة ولهاصة الغرابة. ميلة / فعاليات الطبعة 5 للصالون المحلي للفنون التشكيلية بداية من 31 أكتوبر الطارف / مجمع كعواش الفلاحي يفتح غرف التبريد لتزويد الولاية بمادة البطاطا عنابة / انطلاق فعاليات الملتقى الوطني العاشر للمكتبات بعنابة تلمسان/ إحياء اليوم الوطني للشجرة غياب أحفير ببلدية عين الغرابة. عين تيموشنت / إحياء اليوم الوطني الشجرة بغابة "كاب فيغالو" ببوزجار بإطلاق عملية غرس 3000 شجرة