ثقافةهام

مسجد «سيدي غانم ” لم يتعرض لأي ضرر بعد الهزة الأرضية بميلة

 

      أشار المكلف بمديرية الترميم والمحافظة على التراث بوزارة الثقافة والفنون، السيد ” زهير بلالو ” يوم السبت، إلى أن مسجد “سيدي غانم” المتواجد بولاية ميلة والذي يعد أقدم مسجد بالجزائر، لم يتعرض لأي ضرر بعد الهزتين الأرضيتين اللتين ضربتا الولاية يوم الجمعة.

وأوضح المسؤول أن هذا المسجد الذي سمي أولا باسم “أبو مهاجر دينار” والذي يعود تشييده إلى بداية القرن السادس (السنة 59 للهجرة) , يوجد داخل متحف موقع ميلة, وسيستفيد من أشغال ترميم مستعجلة بداية من الأسبوع المقبل.

 

ولوحظت بعض “الأضرار الخفيفة جدا” على مستوى متحف الحديقة الأثرية للمدينة، وهي أضرار مست الجدار البيزنطي وبعض التماثيل الرخامية بما فيها التمثال “ميلو” المنحوت على الرخام الأبيض والذي يمثل شكلا بشريا لما يقارب المترين في العلو, وهو التمثال الذي اكتشف في 1880م  

كما كلفت وزارة الثقافة والفنون ديوان تسيير واستغلال الممتلكات الثقافية المحمية لأجل القيام بتشخيص للأضرار المسجلة في الجدار البيزنطي وتماثيل الرخام. 

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
وزير الإتصال يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة المولد النبوي الشريف جيجل/المحكمة الادارية تفصل في 62 طعن للمترشحين المقصيين جيجل/كاسنوس جيجل يلغي زيادات وغرامات التأخير قسنطينة / عشية المولد النبوي الشريف / أمن ولاية قسنطينة يحجز 495ألف وحدة من المفرقعات و الألعاب النا... نصوص إبداعية/الخطــــــيئة / نص شعري للشاعر المصري / عبد الرحمان حبيب قسنطينة / نوقف عربات "الترامواي" بسبب عطب تقني بطولة إفريقيا للسباحة المفتوحة - أكرا 2021/ الجزائر في المركز الثالث في  الترتيب العام كوفيد-19: الوزير الأول يقرر يرفع إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي لمدة 21 يوما السماح بعودة الجماهير خلال مباراة الجزائر وبوركينافاسو التصفوية/ سكيكدة / انقلاب قارب على متنه 33 مهاجر غير شرعي بالمكان المسمى مقابل شاطئ المشم ببلدية قنواع . الشرق اليوم تهنئ الشعب الجزائري بمناسبة المولد النبوي الشريف سكيكدة / أمن ولاية سكيكدة يحجز كميات هامة من المفرقعات بأحياء متفرقة. غزة/أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ،أمس الأحد، عن الأسيرة نسرين أبو كميل، بعد انتهاء محكوميتها الب... الطارف / الشرق اليوم تحاور الامينة العامة للغرفة الفلاحية بالطارف وزير الإتصال يشرف على مناقشة أطروحة "دكتوراه" لإحدى طالباته: