ثقافة

إصدارات الكاتبة الباحثة : وردة زرقين

صدر للباحثة في التراث الشفوي الشعبي وردة زرقين مؤخرا، كتاب يحمل عنوان “تيزيمث” حول الأمثال الشعبية، الحكايات والأساطير، الترانيم والألغاز الشعبية باللهجة القبائلية بطبع من دار بهاء للنشر والتوزيع. الإصدار الجديد خاص بالتراث الشفوي الشعبي القبائلي مترجما إلى اللغة العربية، جمعته من منطقة القبائل من تيزي وزو، بجاية والبويرة، وصنًفت هذا الموروث الثقافي في أربعة أبواب، الباب الأول خاص بالأمثال الشعبية، الباب الثاني خاص بالحكايات والأساطير، الباب الثالث خاص بالترانيم والباب الرابع خاص بالألغاز الشعبية مع تقديم الحل لكل لغز. قالت المؤلفة والشاعرة أن المجتمع الجزائر كغيره من المجتمعات الأخرى، مجتمع زاخر بتراث لا مادي كالأمثال الشعبية، الألغاز الشعبية، القصص الشعبية والحكايات وغيرها، ولكن للأسف هذا التراث يضيع رغم غزارته وانتشاره في كافة أنحاء البلاد، وإيمانا منها بهذه الأفكار حول أهمية هذا التراث، فقد سعت إلى جمعه وتدوينه في كتب للحفاظ عليه باعتباره ثقافة شعب، وأكدت الكاتبة أن اهتمامها بهذا الكنز الثمين تحوًل إلى ممارسة منتظمة، وجعلها تجتهد وتبحث عنه في مناطق مختلفة من ربوع الجزائر، بحيث سعت إلى عملية بحث واسعة لجمع وإنقاذ كل ما هو خارج التوثيق من أناس حفظوا هذه الجواهر الثمينة التي توارثتها الأجيال عن الأجداد، فارتباطها بكل ما هو تراث وولعها به، جعلها تقرر في الغوص في أعماق الذاكرة والإبداع الشعبي الذي يهدده النسيان، كون الذاكرة الشعبية موكلة الغفلة والنسيان. أضافت وردة زرقين الإعلامية بجريدة “المساء” الجزائرية، أنه من خلال الإبحار في هذا العالم من الموروث الثقافي، وجدت المجتمع من مختلف فئاته يميل لهذا الموروث الثقافي الشعبي، وعن اختيارها لعنوان الكتاب “تيزيمث”، قالت إنها اختارته أن يكون بهذا الاسم نسبة إلى التاج أو الجوهر الفضي الذي تضعه العروس أو المرأة القبائلية على جبينها “تيزيمث” الذي يعد من الجواهر التراثية في منطقة القبائل، يدل عل ثقافة المجتمع القبائلي، وهو حال التراث الشفوي الشعبي الذي جمعته في هذا الكتاب الذي يعبر عن هوية وأصالة وثقافة هذا المجتمع. وتسعى الباحثة والإطار السابق بالجزائرية للمياه وحدة قالمة، مستقبلا، إلى جمع هذا التراث من المناطق المتبقية في الجزائر وتدوينه في كتب، وبالتالي توثيقه حتى يبقى متوارثا من جيل لآخر، وهكذا تساهم في الحفاظ على الذاكرة الشعبية، فهي تعد أوّل باحثة في الجزائر تجمع كلّ التراث الشعبي بشقيه العربي والأمازيغي، رغم أنها لا تتكلّم الأمازيغية، فقابلت الجدّات ودوّنت ما يقلنه، ثم طلبت الشرح، وبالتالي، يطبع الكتاب كما هو بترجمة تحتية باللغة العربية. وتجدر الإشارة إلى أنه صدر لها كتاب أول بعنوان “العنقود” حول الأمثال الشعبية، البوقالات والألغاز الشعبية بدعم من وزارة الثقافة في إطار قسنطينة عاصمة الثقافة العربية، كما صدر لها كتاب ثاني بعنوان “جواهر” حول الأمثال والألغاز الشعبية والبوقالات وهو الجزء الثاني من الأمثال الشعبية والبوقالات والألغاز الشعبية، وكتاب حول الأغنية الشعبية الثورية بعنوان “إضاءات           رضا ديداني

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
وزير الإتصال يهنئ الشعب الجزائري بمناسبة المولد النبوي الشريف جيجل/المحكمة الادارية تفصل في 62 طعن للمترشحين المقصيين جيجل/كاسنوس جيجل يلغي زيادات وغرامات التأخير قسنطينة / عشية المولد النبوي الشريف / أمن ولاية قسنطينة يحجز 495ألف وحدة من المفرقعات و الألعاب النا... نصوص إبداعية/الخطــــــيئة / نص شعري للشاعر المصري / عبد الرحمان حبيب قسنطينة / نوقف عربات "الترامواي" بسبب عطب تقني بطولة إفريقيا للسباحة المفتوحة - أكرا 2021/ الجزائر في المركز الثالث في  الترتيب العام كوفيد-19: الوزير الأول يقرر يرفع إجراء الحجر الجزئي الـمنزلي لمدة 21 يوما السماح بعودة الجماهير خلال مباراة الجزائر وبوركينافاسو التصفوية/ سكيكدة / انقلاب قارب على متنه 33 مهاجر غير شرعي بالمكان المسمى مقابل شاطئ المشم ببلدية قنواع . الشرق اليوم تهنئ الشعب الجزائري بمناسبة المولد النبوي الشريف سكيكدة / أمن ولاية سكيكدة يحجز كميات هامة من المفرقعات بأحياء متفرقة. غزة/أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ،أمس الأحد، عن الأسيرة نسرين أبو كميل، بعد انتهاء محكوميتها الب... الطارف / الشرق اليوم تحاور الامينة العامة للغرفة الفلاحية بالطارف وزير الإتصال يشرف على مناقشة أطروحة "دكتوراه" لإحدى طالباته: